Arabic Subtitles for Reflexiones de Charlotte de Grünberg sobre "La niña que miraba los trenes partir"



Subtitles / Closed Captions - Arabic

حتى الآن أنا لا أعتقد أنني بحاجة لاقول لكم الذي كانت الفتاة.

كما قال الكاتب الفرنسي جورج باتاي في عام 1947. "أوشفيتز هو عمل وعلامة للبشرية ... صورة الرجل هو جزء لا يتجزأ من الآن فصاعدا من غرف الغاز ". في عام 1939 مراهق النمساوي اليهودي الذي كان قد هرب بنجاح من بلدها المحتل جأوا في منزلنا في لييج، حتى غزو بلجيكا. من حسابات لها كان لدينا بالفعل فكرة عن ما يمكن توقعه، واليهود، من الأحداث القادمة

بعد احتلال بلجيكا مايو 1940، وتواجه مع الحاجة إلى الهروب من النظام الجديد والاضطهاد لاحقا، وخاصة ضد اليهود، لجأنا في جنوب فرنسا، حتى المحتلة ثم من قبل الايطاليين. هذا يبدو أن الخيار الأكثر منطقية، نظرا لقربها، لغة مشتركة وأمل يحاول أن يعيش في منطقة لا تزال خالية من الاحتلال الألماني من الصعب أن نتخيل الإحساس حرمان فجأة بالانتماء إلى بلدك

تمزق عنيف مع كل العادات التي تجعل عادة ما يصل حياة طبيعية، وحكم عليه بالإعدام المدني. الخوف هو ثابت ويبقى دائم. أصبحت فجأة كائن يمكن التخلص منها قاتلة ومجهول. بدون مدرسة. دون وجود شهود من حياة سابقة أو الأصدقاء. إحساس-تقشعر لها الأبدان العمود الفقري وجود مكان تذهب إليه في العالم؛

لا مكان للذهاب ولا مكان للإقامة. غيتو بلا جدران، قد يقول طغت في جميع الأوقات غارات الجستابو، المتعاونين المحليين وتقارير التي كانت سائدة حتى في جميع الأحياء كيف يمكن للطفل التكيف مع هذه الخسارة المفاجئة للجميع الإشارات المألوفة؟

بشكل غير متوقع إجبارهم على أن تصبح شخص آخر وليس لشخص ولكن "غير شخص"، كائنا مبهمة، وتسعى عدم الكشف عن هويته والخفي كشكل من أشكال الحماية من الشر. استمر دينا المنفى أكثر من 1،000 أيام وليال السفر في معظم أنحاء فرنسا

رأيت الكثير من القطارات متوجها الى وجهتها النهائية الشريرة، و بينما استمرت الغارات على مدار الساعة. قبل سبعين عاما، ومحكمة نورمبرغ، وهو الأول من نوعه، التحقيق في جرائم الحرب العالمية الثانية، بما في ذلك المحرقة اليهودية إلى حد ما. ان الحرب تركت أكثر من 60 مليون قتيل في أعقابها،

بما في ذلك 6 ملايين اليهود والأقليات الأخرى، بعد أن دمر جزء كبير من أوروبا وكانت نتائج التجارب الرائعة وأثرها على القانون الدولي لا يرقى اليه الشك للأسف، لا قوانين المحاكم الدولية ولا تلك التي سنت على مدى السنوات التالية والتي تشكل جسم تتوسع باستمرار

نجحت في ردع ممارسة العنف العشوائي في جميع أنحاء العالم. لذلك، سؤالي هو: ليست حياة الإنسان قيمة أساسية يجب أن تكون محمية من الإرهاب العشوائي الذي يقتل ويضطهد؟ في ضوء كل ما يحدث اليوم، سؤالي هو: لقد تعلمنا شيئا؟

لماذا نحن غير قادرين على تحويل مثل هذه الأحداث في الواقع التربوي مفيدا؟ شكرا. [تصفيق]



Video Description

Intervención de Charlotte de Grünberg en el lanzamiento del libro "La niña que miraba los trenes partir" de Ruperto Long, realizado en la Sala Delmira Agustini del Teatro Solís el 7 de abril de 2016.

----
Sinopsis

Años cuarenta del siglo XX, en un mundo azotado por los conflictos bélicos. Charlotte, una niña belga de ocho años, desaparece de la Lieja ocupada por los nazis, dejando atrás su casa y su infancia feliz. Junto con la familia huye de los perseguidores, viviendo increíbles peripecias y ocultándose en míseros escondites de pueblos y ciudades.

Alter, su tío, obligado a desempeñar funciones en uno de los guetos donde Hitler ordena confinar a los judíos (incluidos los padres del muchacho), debe afrontar una extrema disyuntiva ética.

Dimitri Amilakvari, militar francés de origen georgiano, desembarca en el norte de África al frente de la mítica Legión Extranjera, para enfrentar al mariscal alemán Rommel
y su temido Afrika Korps.

Domingo López Delgado, un soldado uruguayo, se enrola como voluntario en las Fuerzas de la Francia Libre (FFL) y es destinado a la Legión Extranjera en Bir Hakeim, África del Norte, donde será testigo de la grandeza humana de su superior, Amilakvari, y ambos participarán en un combate legendario. Cuatro historias de vida que se entrelazan para transportarnos en el tiempo.

La estremecedora novela de Ruperto Long surge de una investigación profunda sobre una época en la que confluyeron xenofobias, persecuciones, guerras y migraciones. Sin embargo, más allá de esos hechos siniestros que la humanidad arrastra hasta nuestros días, el narrador rescata de la realidad historias de amor (entre padres e hijos, entre hermanos, entre amantes, entre amigos), impregnadas de una empecinada defensa de la vida, de la libertad, del prójimo, de la tierra natal: múltiples relatos de afectos que triunfan y perduran más allá de la barbarie.

http://www.ort.edu.uy/lanzamiento-del-libro/